فيراري إف 8 سبايدر: تطور نوعي متميز

سيارة بسقف قابل للطيّ ومحرك وسطي خلفي جبار بثماني أسطوانات

Ferrari F8 Spider
Ferrari F8 Spider



كشفت ’فيراري‘ النقاب عن سيارة ’إف 8 سبايدر‘، الجيل الجديد من سياراتها الرياضية ذات السقف القابل للطيّ، والمزوّدة بمحرك وسطي خلفي جبار بثماني أسطوانات على شكل حرف (V) هو الأكثر نجاحاً في تاريخ العلامة الفاخرة.

وصُمّمت ’فيراري إف 8 سبايدر‘ بالتوازي مع سيارة ’إف 8 تريبوتو بيرلينيتا‘، وتتألق بسقف معدني عملي قابل للطيّ ويحمل الطابع الخاص لعلامة الحصان الجامح، وتمتد تأثيراته على خطوط النموذج الرائد في فئته. وتعتبر السيارة الرائدة الإضافة الأحدث لسلسلة حصرية وفاخرة من السيارات المكشوفة بمحرك V8، والتي بدأت مع سيارة ’308 جي تي إس‘ في عام 1977. وبالرغم من أنها أقل تطرّفاً قياساً بسيارة ’488 بيستا سبايدر‘، إلا أنها تحمل خواصّ رياضية أكثر من ’488 سبايدر‘، التي حلّت مكانها في التشكيلة.

وتسمح هذه المزايا الاستثنائية بتحديد معيار جديد لسيارات رياضة "الهواء الطلق" من حيث الأداء العملي، والقيادة الاستثنائية، وتوفير تجربة قيادة متميزة. وفي الواقع، تبدو سمات تفوّق السيارة واضحة من خلال دمج ديناميكيات القيادة مع الراحة المذهلة في الداخل. وتجمع ’فيراري سبايدر‘ بين خواصّ أروع المحركات المزودة بثماني أسطوانات في تاريخ العلامة، ومتعة قيادة لا مثيل لها.

ويرتقي المحرك V8 بالأداء إلى مستويات جديدة وغير مسبوقة، دون أن يقتصر ذلك على المحركات المعززة بشاحن توربيني، بل يمتد إلى وحدات الطاقة بكافة أنواعها. ويعتبر هذا المحرّك V8 نموذجاً متطوراً عن سابقه الذي فاز بجائزة "أفضل محرّك" الدولية لأربع سنوات متتالية (2016، 2017، 2018 و2019)، فضلاً عن اختياره كأفضل محرك في العقدين الماضيين، وهو ما يعتبر إنجازاً مذهلاً وغير مسبوق في تاريخ الجوائز.

Ferrari F8 Spider
Ferrari 812 GTS
Ferrari F8 Spider

ويتمثل الإنجاز الأبرز لسيارة ’إف 8 سبايدر‘ في إطلاق العنان لقوّتها دون أي فوارق في الشحن التوربيني، مع الاحتفاظ بصوت الهدير الفريد والخاص بالمحرك V8. وأصبح بالإمكان الاستمتاع بهذا الأداء المذهل واختبار تجربة قيادة غاية في السلاسة والتميز بفضل التصميم الذي تمتزج فيه مجموعة من حلول الديناميكا الهوائية المبتكرة والمستوحاة من عالم سباقات السيارات.

وتتجسد مهمة كل نموذج جديد في مارانيللو بطرح ميّزات تصميم جديدة والتفوّق على النماذج السابقة في جميع الأصعدة. وتتمثل أبرز التحديات التي تواجه المهندسين والمصممين في الارتقاء الدائم بحدود الإبداع والتكنولوجيا عبر التوصّل لحلول جديدة ومبتكرة، وتحديد مستويات جديدة للتميّز. وهو ما نجحوا به - مجدداً - مع هذا النموذج الجديد.

وتحلّ ’إف 8 سبايدر‘ بديلاً عن ’488 سبايدر‘ مع مواصفات محسّنة بشكل كامل؛ وبغض النظر عن محرّكها الذي يوفر قوة 50 حصان بخاري إضافية، فإن سيارة فيراري الجديدة أخف وزناً بمقدار 20 كيلوجرام قياساً بسابقتها. كما أنها أثقل بـ 20 كيلوجرام فقط قياساً بنموذج ’488 بيستا سبايدر‘ الأكثر تطرّفاً. وتعتبر ’إف 8 سبايدر‘ أكثر فاعلية من حيث خواص الديناميكا الهوائية، وتم تزويدها بنسخة 6.1 الجديدة من نظام التحكم بزاوية الانزلاق الجانبي.