تحدث الينا

تميز بالذكري المئوية لكل سيارات بنتلي المصنعة في عام 2019

  • ختم فريد من نوعه، وزخرفة، وخصائص جديدة احتفالًا بمرور أول 100 عام.
  • لون "ذهبي للذكرى المئوية" مستوحى من الموديلات القديمة.
  • تفاصيل رائعة تُظهر صنعة وخبرات ليس لها مثيل.

(كرو، 30 أغسطس 2018) تفتخر بنتلي بعامها المائة من خلال تقديم مواصفات مئوية خاصة لجميع موديلاتها.

مستوحاة من الموديلات والأحداث الشهيرة من الماضي العريق للشركة، ستتم إضافة مواصفات مئوية على جميع سيارات بنتلي التي تم تصنيعها في المصنع في كرو، إنجلترا، بين يناير وديسمبر 2019.

ستحدد شارات الذكرى المئوية، والزخرفة المميزة للمقعد، ولوحات المداس الفريدة، والتفاصيل الخاصة الأخرى، كل سيارة كجزء من الاحتفالات – مما يضمن أن تصبح أصناف حقيقية للمهتمين.

تأسست في عام 1919 بواسطة دابليو أو بنتلي، استرشدت الشركة خلال مسيرتها بمبدأ بسيط: بناء "سيارة سريعة، سيارة جيدة، الأفضل في فئتها".

من خلال عقود من الخبرة والابتكار، قامت شركة بنتلي بتصميم وهندسة وصنع أفضل السيارات السياحية الفخمة بالعالم مع مزيج فريد من الفخامة والأداء.

مواصفات الذكرى المئوية: علامة التميز

مواصفات الذكرى المئوية عبارة عن مجموعة من التفاصيل الرائعة التي تعكس الاهتمام بالتفاصيل والمستويات غير المسبوقة من الحرفية الماهرة من العلامة التجارية.

سيتطابق ختم السيارة الأمامي والخلفي الذهبي الفريد مع أختام مركز العجلة الخاصة ولوحات الدواسة مع شاشة العرض "1919-2019". يتميز كل من ختم عجلة القيادة، ومفتاح الأمان ومفتاح الانتقاء المسنن باستخدام مماثل للتصميم الاحتفالي.

الضوء الترحيبي للذكرى المئوية الخاصة سيرحب بالركاب وتم عمل تطريز المقاعد حسب الطلب، مع شعارات مسند الرأس الذهبية للذكرى المئوية وغرزة تباين باللون الذهبي للذكرى المئوية أو غرزة تقاطع المتوفرة في هذه الموديلات الخاصة.

مستوحاة من الأعمال المعدنية الرائعة الموجودة في سيارات بنتلي القديمة -مثل: إي إكس بي 2 من عام 1919 و 1929 وبيركين بلاور- اللون الذهبي للذكرى المئوية هو ذهب معدني فاخر، تكريمًا لتراث الشركة الغني وانتصارات السباقات مع تعبيرها عن العصر الحديث بحس دافئ أنيق وظل عميق انسيابي.

تم تصميم اللون خصيصًا ليتألق ويعكس الضوء كمجوهرات، وسيتم استخدامه في شعار الذكرى المئوية لشركة بنتلي، وسيكون معبرًا عن احتفالات شركة بنتلي.

أول 100 سنة من التميز

ولد في عام 1888، ونشأ المؤسس دابليو أو بنتلي كمهندس متحمس. لم يكن من المفاجئ للناس الذين عرفوه أن دابليو أو أستطاع في النهاية نقل اهتمامه إلى صناعة السيارات التي تشبع توقعاته الاستثنائية كسائق، ومهندس وكرجل فاضل.

تأسست شركة بنتلي موتورز في عام 1919، وبحلول سبتمبر 1921، تم تسليم أول موديل إنتاج بفخر لمالكها، نويل فان رالت، بتكلفة قدرها 1.050 جنيهًا إسترلينيًا. حملت السيارة غلاف الرادياتير المميز لبنتلي وشارة فلاينج بي.

أصبحت موديلات بنتلي من العشرينيات بعضًا من أكثر السيارات تميزًا في هذا العصر، وأصبح أيضًا دابليو أو من محبي تطوير محركات السباق وسياراته المنتصرة الشهيرة في بروكلاندز، انديانابوليس وجزيرة مان. حققت الإنجازات الأسطورية لفريق بنتلي بويز النجاح في لومان في خمس مناسبات.

هناك فيلم جديد يكرم ويحتفل بعقود من الابتكار والإنجاز والمهنية بعنوان "معًا نحن مميزون: قصة بنتلي موتورز" يمكن مشاهدته على الموقع www.BentleyMotors.com/100Years.

سيكون العاشر من يوليو 2019 حدثًا ومناسبة للاحتفال بتاريخ الشركة ونجاحها العالمي اليوم.

Centenary