التالي
السابق

متعة القيادة بسقف مكشوف

لمحة عامة


أداء قوي وقيادة سهلة

تعتبر سيارة فيراري 488 سبايدر الفصل الأخير في مسيرة تاريخ الشركة الموجودة في مارانيلو والزاخرة بسيارات V8 الرياضية المرموقة، والتي بدأت بإصدار تارجا و308 جي تي بي و308 جي تي إس، وأسفرت أخيراً عن إطلاق طراز سبايدر بالسقف القابل للكشف.

وتم تطوير هذه السيارة بأكملها انطلاقاً من السقف الصلب القابل للكشف، حيث تم تصميم كافة أجزاء 488 سبايد وفق أحدث التقنيات المتقدمة في هذا القطاع.

بهذا تكون النتيجة النهائية الطراز الأقوى والأكثر ابتكاراً من سيارات فيراري سبايدر على الإطلاق، وهي سيارة تدمج ببراعة غير عادية بين محرك V8 الخلفي لسيارة الكوبيه 488 جي تي بي مع القدرة على السير في الطرقات الأكثر تحدياً والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة وصوت المحرك الهادر. وتم تزويد هذه السيارة بمحرك V8 بسعة 3902 سم مكعب والذي يرسخ معايير جديدة لهذا النوع من الهندسة. ويمكن لهذا المحرك توليد قوة قصوى تصل إلى 670 حصان مع مستويات عالية من عزم الدوران في التروس العليا بفضل نظام إدارة عزم الدوران المتغير. وتستطيع سيارة 488 سبايدر التسارع من الصفر إلى سرعة 100 كيلومتر بالساعة في غضون 3 ثوان ومن الصفر إلى سرعة 200 كيلومتر بالساعة في غضون 8.7 ثواني.

إن السلوك الديناميكي لسيارة 488 سبايدر استثنائي للغاية مع سهولة واشحة لقيادة السيارة حتى أقصى حدودها.

ولتحقيق هذا التوازن بالتوجيه، تم تطوير الأنظمة الميكانيكية بالتكامل مع الأنظمة الإلكترونية التي تشمل الآن النسخة المتطورة من نظام التحكم بزاوية الانزلاق الجانبي من فيراري. وأصبحت معدلات وقت الاستجابة بالتالي أسرع بنسبة 9٪ من طراز سبايدر السابق.

التصميم


متعة قيادة سيارة قوية بسقف مكشوف

من الواضح أن اختيار السقف الصلب عنصر ضروري لشخصية سيارات فيراري الجديدة لتضمن تحسناً كبيراً في راحة السيارة. وتم استخدام السقف الصلب القابل للكشف في السيارات ذات المحرك الخلفي في الوسط لأول مرة في سيارة 458 سبايدر.

التصميم الخارجي

مواصفات 488 سبايدر

أسلوب رياضي بارز

تم تصميم سيارة 488 سبايدر من قبل مركز فيراري للتصميم، وتتميز بالتغيرات الجذرية الجديدة للتصميم من حيث الديناميكية الهوائية مع التركيز على متعة قيادة سيارة رياضية عالية الأداء بسقف صلب قابل للكشف.

وتمتلك هذه السيارة نفس المحرك الكلاسيكي من لسيارات فيراري الرياضية في منتصف الجزء الخلفي، والجناح الأمامي الرياضي القصير الذي يضفي لمسة مميزة للجهة الأمامية للسيارة وشعوراً بالقوة والسرعة، بالإضافة إلى الأجنحة الجانبية التي تتضمن مآخذ الهواء لجهاز التبريد.

كما أن الخط المنحني الخفي الذي يمر بأبواب السيارة نحو فتحات دخول شبيهة بسيارة 308 جي بي.

وتتميز المقدمة بفتحة الشبكة الواحدة، ويتسم غطاء المحرك بأسلوبه الخاص المرتفع في الوسط والقناتين الجانبيتين اللتين توجهان الهواء من الفتحتين في المصد الأمامي.
كما يتميز غطاء المحرك بالأضلاع الطولية التي تولد تأثيراً ثلاثي الأبعاد وتضفي طابعاً ديناميكياً وتحيط بها شبكات شبكية منحوتة.
وتم إطلاق سبايدر 488 أيضاً لأول مرة بلون جديد بهدف إبراز تصميمها الأنيق والرياضي وهو لون بلو كورسا الأزرق.

التصميم الداخلي

488 سبايدر

ميزات ديناميكية وعملية

تم تصميم مقصورة سيارة 488 سبايدر لإبراز فلسفة فيراري المستوحاة من عالم الفورمولا 1 والتي تركز على خلق علاقة سلسة بين السائق والسيارة: حيث أن وظائف التحكم الرئيسية غير الموجودة على عجلة القيادة تقع في مكان قريب ومناسب للسائق. كما أن لوحة التحكم الجديدة تأتي بوزن أخف وبشكل أفقي منحني حول قمرة القيادة وتتميز بفتحات التهوية الرياضية الفائقة.

لتكون النتيجة الإجمالية تكاملاً بين الابتكار والتقاليد، حيث تبدو ملامح التصميم الكلاسيكية لسيارات فيراري واضح مثل الفصل بين لوحة القيادة والنفق المركزي، فضلاً عن عجلة القيادة متعددة الوظائف وأزرار التحكم على النفق المركزي

وتمثل ألواح الأبواب الجديدة في سيارة 488 سبايدر ثمرة العمل الدقيق الذي ركز على معايير الجودة والاهتمام بالتفاصيل، حيث أصبحت مريحة أكثر كما أصبح مسند الذراع أكثر ملائمة.

كما جرى أيضاً تطوير المقاعد الجديدة التي لأصبح فيها مساند رأس ثابتة.​

وإلى جانب تطبيق Apple CarPlay، تفتخر سيارة 488 سبايدر بنظام المعلومات والترفيه الرياضي الجديد وشاشة العرض الموجودة في مجال رؤية السائق بما ينسجم مع الفلسفة التركزة على تكامل قمرة القيادة من حيث الراحة والجمالية والوظائف العملية.

كما يتميز الموديل 488 سبيدر بزر بدء التشغيل بدون مفتاح من أجل تشغيل السيارة أو إيقاف تشغيلها بمجرد الضغط على الزر الموجود على عجلة القيادة.

الابتكارات

المحرك

بغض النظر عن موديل السيارة، فإن المحرك هو القلب في سيارات فيراري ويجب بالتالي أن يتميز بصفات محركات فيراري الكلاسيكية والتي تتمثل بالأداء السلس وعدد دورات المحرك المرتفع والاستجابة الفورية والقدرة على التسارع بشكل قوي في جميع السرعات والصوت المبهر. ويعتبر محرك V8 الرياضي الجديد في سيارة 488 سبايدر حلاً متطوراً ابتكره المهندسون لتلبية التحديات وترسيخ معايير جديدة للتميز.

إن هذا المحرك هو أفضل محركات فيراري من حيث قوة الأداء ويتميز بسرعة تجاوبه وصوته المميز.ويمكن لهذا المحرك توليد قوة 670 حصان عند وصول عدد دورات المحرك إلى 8000 دورة بالدقيقة، ويبلغ عزم الدوران الأقصى 760 نيوتن متر في الترس السابع ويبلغ وقت استجابة دواسة الوقود 0.8 ثانية فقط عند دوران المحرك 2000 دورة بالدقيقة في الترس الثالث.

وفي العادة تسهم التوربينات بتأثير كبير على زمن الاستجابة دواسة الوقود: حيث أن التأخر الناجم عن التوربو يزيد مع القوة مما يؤدي إلى زيادة وقت الاستجابة بنحو 2-3 مرات مما هو عليه في المحركات العادية. وقد تخطى مهندسو فيراري هذه العقبة.

في الواقع، على الرغم من أن هذا المحرك أقوى بـ 100 حصان من محرك طراز سبايدر السابق، إلا أن زمن الاستجابة يبلغ 0.8 ثانية فقط مما يضمن الاستجابة الفورية لمحركات فيراري.

ويوجد عدد كبير من الميزاتالتي تساهم أيضاً في تعزيز وقت الاستجابة الاستثنائية للمحرك بما في ذلك عمل طريقة التوربو وعجلات الضاغط من التيتانيوم والألومنيوم منخفض الكثافة وغيرها من الابتكارات المتطورة.

كما تم التركيز بشكل كبير على تعزيز مستويات الكفاءة في جميع المجالات بدءاً من عملية احتراق الوقود حيث تم تطوير أنظمة الحقن المباشر للوقود وتوقيت الاشتعال وعملية إطلاق الشرارة الكهربائية.

وجرى تنفيذ الكثير من التطوير أيضاً لتحسين الكفاءة الميكانيكية بما في ذلك مضخة الزيت الجديدة التي تزود الزيت بضغط عالي أو ضغط منخفض، ورؤوس الاسطوانات. ويضمن تصميم العمود المرفقي ذو الطور المسطح أقصى قدر من الإحكام وكتلة أقل، وتساعد على تحسين ديناميكية السوائل الداخلية للمحرك من خلال ضمان مسافات متساوية للنبضات، وبالتالي تحقيق التوازن بين الأسطوانات.

وتتميز كل سيارة فيراري بصوتها الفريد والخاص بها، ولهذا فإن سيارة 488 سبايدر ليست استثناءً من هذه القاعدة. حيث يصدر المحرك V8 الجديد صوتاً قوياً ورائعاً حتى في السرعات المنخفضة ويرتفع بشكل واضح مع ارتفاع عدد دورات المحرك مما يبرز مستوى الاستجابة الاستثنائية للمحرك والعزم والأداء. وستستمعون بصوت المحرك عند إزالة السقف القابل للكشف بفضل رؤوس العادم الطويلة وأنابيب العادم متساوية الطول والعمود المرفقي المسطح، وإجراء دراسة متعمقة من لتوافقية أجزاء المحرك في سرعات المحرك المختلفة لإصدار مستويات مثالية من الصوت وهو الأمر الذي تبرع به فيراري.

الديناميكية الهوائية​


يعتبر تخفيض قوة السحب وتعظيم قوة الضغط السغلي من أهم مبادئ الديناميكية الهوائية. وتفوق مهندسو فيراري في تصميم سيارة 488 سبايدر عبر التوفيق بين هذين الجانبين، لتكون نتيجة كفاءة الديناميكية الهوائية 1.53 وهو رقم قياسي جديد لسيارة فيراري سبايدر.

وتهيمن الفتحة الهوائية المركزية والمصد المزدوج المستوحى من سيارات الفورمولا 1 على  الجزء الأمامي من السيارة.​

حيث تسهم الفتحة الهوائية المركزية بوظيفة إدارة تدفقات الهواء القوية من مقدمة السيارة لتوزيعها بشكل مثالي على جوانب السيارة.​

وتتمتع سيارة 488 سبايدر بهكيلها السفلي المبتكر الذي يعمل على توجيع التدفق الهوائي، بالإضافة إلى الزوائد الديناميكية المنحنية التي تعمل على تسريع الهواء وبالتالي تقليل الضغط. والنتيجة هي أن جسم السيارة يٌضغط نحو الأرض وتصبح قوة الضغط السفلي أعلى فيما تنخفض قوة السحب. أما الجزء الأمامي من الهيكل السفلي فهو مسطح، مما يولد المزيد من قوة الضغط السفلي، الأمر الذي يدفع السيارة إلى الأرض مع أقل تأثير ممكن على تدفق الهواء عبر الجناح الأمامي.​
وقد ناشر خلفي كبير الأسوار المنحنية التي تحسن التوسع في كمية ضخمة من الهواء توجيهها تحت السيارة.​
ويتميز المصد الخلفي بتصميمه الهندسي المتطور ويتم التحكم به بوحدة معالجة مركزية بالتكامل مع أنظمة التحكم في المركبات الأخرى.​
ويعتبر تصميم المصد الخلفي براءة اختراع جديدة من فيراري، حيث يدخل الهواء ويخرج عبر المصد بكفاءة عالية. وتسهم هذه الهندسة بتعزيز كفاءة التدفق الهوائي بشكل منحني ومدروس وهذا ما يزيد بالتالي من قوة الضغط السفلي. ويسهم هذا الحل يتجنب الحاجة إلى تمديد ارتفاع المصد الخلفي وتخفيض قوة السحب.​
كما أن مآخذ الهواء على جوانب السيارة تصم رفرافاً مركزياً. حيث أن التدفق الهوائي على الجزء العلوي من الرفراف، والذي يستخدم أيضاً لإدخال الهواء إلى المحرك، ينحرف ويخرج من المنطقة الخلفية للحد من قوة السحب الناجمة عن الضغط المنخفض مباشرة وراء السيارة.​

ديناميكية المركبة

تم تكييف تصميم سيارة 488 سبايدر بكفاءة لتلبية متطلبات كيفية القيادة والاستخدام. حيث أن سلوكها الديناميكي مميز للغاية حتى على الطرق الأكثر تحدياً، مما يعزز الشعور بسهولة القيادة. وأصبح وقت الاستجابة أسرع بنسبة 9٪ من طراز سبايدر السابق دون المساس بمستويات الراحة على الإطلاق.

وجاء هذا نتيجة الخبرة التي تتمتع بها فيراري في مجال الديناميكية الهوائية والتي تراكمت لديها عبر السنوات الماضية وأدت إلى اعتماد محاكاة متطورة مماثلة لتلك المستخدمة من قبل فورمولا 1 سكوديريا.​

أداء متكامل في الطرق الصعبة

إن نسب الترس المحددة ونظام إدارة عزم الدوران المتغير يوفران تحولات سريعة وتسارعاً مميزاً مع زيادة تدريجية لقيم عزم الدوران في التروس العالية.

وتوفر النسخة المتطورة من نظام التحكم في زاوية الانزلاق الجانبي من فيراري (SSC2) تسارعاً طولياً أسرع خلال الخروج من المنعطفات بنسبة 12٪ بالمقارنة مع سيارة 458 سبايدر.

ويرجع تميز الديناميكية الهوائية في سيارة 488 سبايدر جزئياً أيضا إلى نظام SCM3 للتخميد المغناطيسية. حيث تمتلك المخمدات قضبان مكبس جديدة للحد من الاحتكاك من أجل الحصول على سيطرة أكثر كفاءة مما يترجم إلى شعور أكبر بالتحكم وتعزيز القدرة على امتصاص الاهتزازات.

ويضمن التحديث الأخير لنظام ESP كفاءة أعلى لتدخل نظام الفرامل المانع للانغلاق في مستويات التماسك المنخفضة.

وبفضل نظام الفرامل بريمبو إكستريم ديزاين الجديد، أصبحت مسافة توقف سيارة 488 سبيدر أقل بنسبة 9% من الطراز السابق. كما أن تصميم الفرامل المستوحاة من لافيراري تتميز بمكوناتها الجديدة التي تضمن وصولها إلى درجة حرارة التشغيل الأمثل بشكل أسرع وأفضل.

كما أن العجلات الرياضية الجديدة في سيارة 488 سبايدر أخف وزناً أيضاً.

المواصفات


المحرك

V8 بشاحن توربو وحوض جاف

النوع

3902 سم مكعب

سعة المحرك

86.5 * 83 مم

قُطر الأسطوانة وشوط المحرك

492 كيلوواط (670 حصان) عند 8000 دورة بالدقيقة للمحرك

القوة القصوى *

760 نيوتن متر عند 6750 دورة بالدقيقة للمحرك في الترس السابع

عزم الدوران الأقصى *

172 حصان/لتر

الخرج النوعي

9.4:1

نسبة الانضغاط


الأبعاد والوزن

4568 مم

الطول

1952 مم

العرض

1211 مم

الارتفاع

2650 مم

قاعدة العجلات

1679 مم

المحور الأمامي

1647 مم

المحور الخلفي

1525 كيلوغرام

وزن السيارة **

1420 كيلوغرام

الوزن الجاف **

41.5% في الأمام – 58.5% في الخلف

توزيع الوزن

230 لتر

سعة الصندوق

78 لتر

سعة خزان الوقود

الإطارات

245/35 ZR20 J9.0

الأمام

305/30 ZR 20 J11.0

الخلف

الفرامل

398x223x36 مم

الأمام

360x233x32 مم

الخلف

ناقل الحركة وعلبة التروس

ناقل مزدوج القابض F1 من 7 سرعات

تحكم إلكتروني

E-Dif3، F1-Trac، ABS عالي الأداء مع Ferrari Pre-Fill، FrS SCM-E، SSC

الأداء

325 كيلومتر بالساعة (203 ميل بالساعة)

السرعة القصوى

3.0 ثانية

0-100 كيلومتر بالساعة

8.7 ثانية

0-200 كيلومتر بالساعة

10.55 ثانية

0-400 متر

18.9 ثانية

0-1000 متر

2.12 كيلوجرام/حصان

الوزن الجاف/معدل القوة

استهلاك الوقود ***

11.4 لتر / 100 كم

الانبعاثات الكربونية**

260 غرام / كيلومتر

ملاحظات

* مع وقود أوكتان 98

** مع المعدات الاختيارية

*** دورة مشتركة مع نظام هيل (ECE + EDUC)

المواصفات
LeftRight